bg1



  • قصة نجاح غير عادي
    بعد مرور 45 سنة على إنشائها، عرفت قصة خزفية الجزائر تطورا دائما في مجال البحث والتنمية ونجاح تجاري لا تشوبه شائبة
    فخلال سنوات التسعينات، طرأ التحديث على المؤسسة وتطورت بإطلاقها لمشروع استثماري مهيكل
    سنة 1991، حدثت وحدة رويبة 1 بحيازتها للضاغط الهيدرولوجي والأفران الأسطوانية
    سنة 1993، وسّعت المؤسسة نشاطها بإنتاج ميكانيكي دقيق، خاصة قوالب السيراميك وذلك بإطلاقها لــ ساترام ووحدات إنتاجية بالرويبة 2 وواد السمار والثنية
    هيكلت المؤسسة نظامها حسب نشاطها الذي تعدد وتنوع بشكل مستمر، خاصة في صناعة مسحوق الزجاج والمينا

    الفترة الحالية، العصر الذهبي
    بضمها لعلامات مثل الفاخورة الجزائرية وزات سيرام، تقترح المؤسسة مجموعة كاملة من الخزف، حيث ما لبثت أن أصبحت عنوانا للامتياز في الجزائر

    عرض تاريخي

    منذ بدايتها كمؤسسة صغيرة لإنتاج السيراميك وإنشائها على يد السيد زتشي سعيد، تطورت خزفية الجزائرية لتصل القمة وتكون رائدة في مجال السيراميك في الجزائر، مختصة في إنتاج وتسويق بلاط الجدران والأرضيات والمقولبات والوِزر الخزفية. لتصبح منتجاتها حاليا ومناهجها المبتكرة من النوعية الرفيعة ذات صيت واسع على كامل التراب الوطني
    :ترسم هذه النبذة التسلسلية المعالم الأساسية لقصة شركتنا

    مؤسسة حرفية
    سنة 1969، استعاد السيد زتشي سعيد شركة خزفية الجزائر. كان المصنع ينتج أساسا وِزرا سوداء 8×20 مع حافة مدورة عن طريق معدات تقليدية كضاغط ذو الاحتكاك وأفران ذات النفق

    منتوج ثوري جديد
    اتسمت سنة 1983 بظهور ابتكار هام، حيث اٌنشأت زات-سيرام لإنتاج الخزف ذو الحجم 20×20 بالحراش.